فضيحة بسلا.. انتشار فيروس كورونا داخل فريق جمعية سلا ومطالب بالتدخل العاجل للقجع

كاب 24 تيفي _ مجاهد نورالدين : 

طالب أنصار فريق جمعية سلا بضرورة الكشف عن الأسباب الحقيقية وراء انتشار وباء كورونا وسط الفريق بعد تأكيد إصابة أزيد من عشرة عناصر بالفريق مما يحيل إلى سوء تدبير تعليمات البروتوكول الصحي المعمول به رسميا بتعلميات من الجامعة الوطنية لكرة القدم وتعليمات وزارة الصحة.

وشكك أنصار الفريق في طريقة تدبير البروروتوكول الصحي المعمول به واستغلال المنحة المالية  التي استفاد منها المكتب المسير بشكل إيجابي لمنع انتشار الفيروس وسط الفريق، وهو الأمر الذي يمكن أن يحيل على شبهات فساد مالي حسب ما جاء به أنصار الفريق بعد مطالبتهم بالكشف عن مصير  المنحة التي استفاد منها المكتب المسير لتطبيق البرتوكول الصحي المعتمد من طرف الجامعة ووزارة الصحة، وذلك بعد تأكد إصابة أزيد من عشرة لاعبين مما يدعوا للتساؤل عن طرق تدبير البروتوكول الصحي أثناء تدريبات وتنقلات لاعبي الفريق.

وحسب أنصار الفريق السلاوي فإن إصابة ثلاثة عشر فردا ضمنهم  ثلاثة أطر من طاقم فريق الجمعية السلاوية بعدوى فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد – 19»، كان سببا لتجدد النداءات المطالبة بتدخل عاجل لرئيس الجامعة فوزي لقجع والتحقيق في مآل المنحة التي استفاد منها المكتب المسير لتطبيق البرتوكول الصحي المعتمد من طرف الجامعة ووزارة الصحة، وذلك بعدما تناقل مشجعوا الفريق عدة  أخبار تفيد بتردي ظروف الإيواء والتغذية مع غياب شروط الاحترازات الصحية والبرتوكول الذي فرضته جامعة كرة القدم.

وعلاقة بالموضوع فقد أشارت نفس الأصوات من الغيورين على فريق جمعية سلا بأن”  إدارة الجمعية السلاوية قد استقرت على مركز ضواحي سلا، بجوار بعض المزارع والفيلات،” حيث تم تكديس اللاعبين هناك في غياب شروط التباعد وذلك بعد إيواء أربعة لاعبين في غرفة واحدة، مما عجل بانتشار العدوى بشكل كبير وسط لاعبي ومؤطري الفريق.،”،- تضيف ذات المصادر -.

إلى ذلك فقد ناشدت الجماهير السلاوية السلطات بضرورة وقف العبث والعشوائية التي يدبر بها الفريق ،خصوصا في هاته الظرفية الصحية التي تجتازها بلادنا ، ووجوب الوعي والشعور بالمسؤولية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.