Trone

فيروس كورونا يسجل ارتفاعا صاروخيا في عدد الإصابات بإقليم سيدي قاسم

كاب24 تيفي – أمين الزيتي:

سجلت إقليم سيدي قاسم 34 حالة وبائية جديدة من أصل 45 إصابة بجهة الرباط سلا القنيطرة و  633 حالة وطنياً ، هو رقم خطير فرض نفسه ضمن الإحصائيات  ل24ساعة الأخيرة ، والتي أعلنت عنها وزارة الصحة ، والتي لوحظ فيها الفيروس يخترق جدار  إقليم سيدي قاسم، الذي طالما حافظ على صدارة الترتيب بصفر حالة إصابة بفيروس كورونا.

– آخر مستجدات الوضع الوبائي خصوصاً في 24 ساعة الأخيرة ، هزت كل من تابع عن كثب،  نتائج الحالة الوبائية على مستوى إقليم سيدي قاسم ، الذي طالما كان ينعم بالطمأنينة،  ليدخل اليوم سجل المدن التي باثت تشكل خطورة من حيث عدد الإصابات المتوالية والتي باتت تندر بغذ أسوأ.

تدابير أمنية وأخرى وقائية اتخدتها السلطات المحلية بسيدي قاسم ، لمواجهة هذا الفيروس ، حيث عملت على وضع منصات لفحص الوافدين ، قبل أن تدخل مرحلة أخرى ، لفرض ارتداء الكمامة  كآلية وقائية .

في ذات السياق ونظراً للنتائج الأخيرة المعلن عنها ، حيث أفاد  بلاغ مشترك لوزارتي الداخلية والصحة أنه أخذا بعين الاعتبار للارتفاع الكبير، خلال الأيام الأخيرة، في عدد الإصابات بفيروس “كورونا” بمجموعة من العمالات والأقاليم، فقد تقرر ابتداء من يومه الأحد 26 يوليوز عند منتصف الليل، منع التنقل انطلاقا من أو في اتجاه مدن طنجة، تطوان، فاس، مكناس، الدار البيضاء، برشيد، سطات ومراكش.

ويستثنى من هذا القرار الأشخاص ذوي الحالات الطبية المستعجلة، والأشخاص العاملين بالقطاع العام أو الخاص والمتوفرين على أوامر بمهمة مسلمة من طرف مسؤوليهم، مع شرط الحصول على رخص استثنائية للتنقل مسلمة من طرف السلطات المحلية.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المنع لا يشمل حركة نقل البضائع والمواد الأساسية التي تتم في ظروف عادية وإنسيابية بما يضمن تزويد المواطنين بجميع حاجياتهم اليومية.

وقد تم اتخاذ هذا القرار نظرا لعدم احترام أغلبية المواطنين للتدابير الوقائية المتخذة، كالتباعد الاجتماعي، ووضع الكمامة واستعمال وسائل التعقيم، وذلك رغم توافرها بكثرة في الأسواق؛ مما أدى إلى زيادة انتشار العدوى، وارتفاع عدد الحالات المؤكدة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.