في اليوم العالمي للقضاء على الفقر.. الدار البيضاء تعاني من غياب برامج للقضاء عليه

كاب24 تيفي – أحمد أموزك:

في ظل غياب المؤسسات المنتخبة بمدينة الدارالبيضاء لدفاعها عن المصالح الإقتصادية و الإجتماعية لسائر المواطنات و المواطنين بالعاصمة الإقتصادية. قامت كاب24تيڤي للوقوف عما تعانيه اغلب الاسر البيضاوية من فقر مذقع .

فمن خلال تجوالنا وجدنا انه هناك اسر لا تزال تقطن قبو منازل ” بها سريان للواد الحار ” كما يقع باغلب المنازل في منطقة درب الكبير ، و للاسف فهاته المنازل كان لابد لها بان تستفيذ من برنامج دعم المنازل الآيلة للسقوط ، غير الصالحة للعيش الآدمي .

أوضاع هاته الساكنة تعود لغياب برامج تأهيلية وإستمرارا لتعميق الإنتهاكات الحقوقية ، و إنعكاسا للسياسات الفاشلة التي تعتمدها الهيئات المنتخبة .

فكيف يعقل بان تتم إقتناء مراحيض بقيمة مالية قدرت ب 60مليون سنتيم للواحدة و الدارالبيضاء لا زالت بها ساكنة تعيش اسوأ حال .

مما يقتضي بضرورة تنزيل نموذج تنموي إقتصادي يضمن مقاربة حقوقية لساكنة احياء بالمدينة لا تجد ثمن إقتناء وجبة غداء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.