في عيدهم الأممي.. أطباء وممرضون يشتكون من سوء تدبير مواجهة كورونا بتارودانت

كاب24تيفي -سعيد أبدرار:

استنكرت ثلاث نقابات صحية باقليم تارودانت ما اسموه باستهتار مدير المستشفى الاقليمي المختار السوسي بحياة وصحة العاملين و المرضى وتعريضهم لخطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد وذلك تزامنا مع العيد الأممي للمرضين والممرضات.

وحسب مصادر نقابية فإنه تم استقدام خارق لحظر  التجوال الليلي والتنقل بين المدن الى مستشفى المختار السوسي قي ساعات متأخرة من ليلة السبت / الاحد 10 ماي المنصرم بعد قدومه من الدار البيضاء التي تعد بؤرة لانتشار الفيروس دون احترام التدابير الوقائية التي نصت عليها وزارة الصحة والداعية الى ضرورة توفير مسلك خاص للحالات المشكوك في اصابتها او الحالات المؤكدة حيث لم تقم الادارة بإعداد لائحة الحراسة الليلية لهذا المسلك ليصطدم المرافقون و الاطر الصحية بضرورة التعامل مع هاته الحالة و التي تبين فيما بعد انها حاملة للفيروس، في غياب كلي للفريق المتخصص لمثل هاته الوضعية.

ونددت ثلاث نقابات (UNTM UMT UGTM ) باقليم تارودانت بما أسمته بالاستهتار بصحة المداومين بالمستشفى وهو ما تسبب في ادخال كل الطاقم الصحي المداوم في تلك الليلة الى الحجر الصحي بسبب لامبالاة مدير المركز الاستشفائي بتارودانت وكذا كل المخالطين الاخرين لهذه الحالة المؤكدة ، بالإضافة الى ارسال مخالط للحالة المؤكدة الى الفندق الذي يضم الاطر الصحية الاخرى السليمة وهو ما يبين تخبط الادارة في تسيير هاته الازمة وما ينتج عن ذلك من استهتار بصحة الاطر الطبية والتمربضية بالمؤسسة.

يذكر أن التنسيقيات النقابية كانت قد عبرت في وقت سابق عن استيائها لما أسمته  بالتسيير اللامعقلن لهذه المؤسسة وهو مايشكل وزرا ثقيلا يهدد سلامة المرضى والمرتفقين وكدا العاملين بها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.