”قضايا الأمن المدرسي ومحاربة الجريمة الإلكترونية” محور لقاء تواصلي جمع بين هيآت المجتمع المدني وولاية أمن بني ملال

0

كاب24 تيفي – فريكس المصطفى:

احتضن مقر ولاية أمن بني ملال، زوال يوم الثلاثاء 16 فبراير الجاري، لقاء تواصليا بين مصالح الأمن الوطني ببني ملال وبعض جمعيات المجتمع المدني ممثلة في ” جمعية ما تقيش جهتي” وجمعية بوعشوش  للكرامة وحقوق الإنسان” وقد ترأس هذا اللقاء السيد الطيب وعلي والي أمن بني ملال بالنيابة وحضره إلى جانبه مجموعة من رؤساء المصالح الأمنية.

وقد كان اللقاء مناسبة أشاد من خلالها أعضاء الجمعيتين بمجهودات رجال ونساء الأمن الوطني التابعين لولاية أمن بني ملال في استباب الأمن وإشاعة السكينة بين المواطنين كما كان أيضا مناسبة تطرق من خلالها ممثلي الجمعيتين إلى مجموعة من النقط المرتبطة بالشأن الأمني، وكانت مداخلات أعضاء جمعية ما تقيش جهتي وجمعية بوعشوش للكرامة خلال هذا اللقاء التواصلي تنصب حول قضايا الأمن المدرسي وجهود ولاية أمن بني ملال في محاربة الجريمة الإلكترونية وتم أيضا نقل بعض المطالب بخصوص تدعيم التواجد الأمني ببعض النقط بالمدينة.

أما مداخلة والي الأمن، السيد الطيب وعلي، فقد ركزت على التذكير بالأهمية القصوى التي يوليها السيد المدير العام للأمن الوطني للمقاربة التواصلية مع المجتمع المدني وفعالياته وأهميتها في معالجة الإشكاليات الأمنية، وشدد على أن هذا التوجه يأتي في سياق عصرنة جهاز الأمن الوطني والرقي به في إطار تفعيل التعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله،  كما أشاد أيضا بالدور المحوري الذي تقوم به جمعيات المجتمع المدني في خدمة للصالح العام ودورها الهام في تحقيق الأمن بمفهومه الشامل. واستعرض الخطوط العريضة لاستراتيجية العمل الخاصة بولاية أمن بني ملال وتطرق إلى أهم المرامي والأهداف التي تتوخاها.

أما مداخلات رؤساء المصالح الأمنية الذين شاركوا في هذا اللقاء فقد تناولت الآليات التي تعتمدها شرطة بني ملال في التصدي للسلوك الإجرامي وتم التطرق إلى بعض القضايا البارزة التي تمت معالجتها، تم أيضا تسليط الضوء على مخطط العمل المندمج التي سطرته ولاية أمن بني ملال في تأمين محيط المؤسسات التعليمية وعن عمليات التحسيس والتوعية التي تباشرها داخل هذه المؤسسات.

وقد قدمت شروح مستفيضة لكل التدابير الأمنية التي تتخذها مصالح أمن بني ملال لمحاربة الجريمة وتأمين المدينة، ومر هذا اللقاء التواصلي في أجواء تفاعلية وإيجابية تعكس طبيعة العلاقة التلازمية بين هيآت المجتمع المدني وجهاز الأمن الوطني ببني ملال، كما كان أيضا مناسبة جسدت فيها ولاية أمن بني ملال مفاهيم الشرطة المواطنة و شرطة القرب في أبهى تجلياتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.