قوات الحكومة الليبية تعلن استعادة السيطرة على محوري عين زارة واليرموك

كاب24 تيفي – عثمان أركيك:

أعلنت الحكومة الليبية، أمس السبت، استعادة السيطرة على عدة مناطق في محاور عين زارة واليرموك جنوبي العاصمة طرابلس، بعد أيام من سيطرة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر عليها. ذلك وفق ما صرح به مصطفى المجعي، الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب”، التي أطلقتها الحكومة الليبية للتصدي لهجوم حفتر على العاصمة، والذي بدأ منذ أبريل الماضي.

وقال المجعي إن قواتهم “تمكنت السبت من استعادة السيطرة على مواقع خسرتها في الأيام الماضية بمحوري عين زارة ومحيط اليرموك جنوبي طرابلس”.

وأكد أن القوات الحكومية “لا تزال تسيطر على الوضع عسكريا ولم يتمكن مسلحي حفتر من اختراق أي تمركزات لها”.

وكان قد وجه حفتر كلمة متلفزة الى قواته الخميس الماضي، قائلا “نستعيد بفضل جيشنا الوطني ليبيا من براثن الإرهاب والخونة، اليوم نعلن معركة حاسمة والتقدم نحو قلب العاصمة، لتكسروا قيدها وتفكوا أسرها، وتبعثوا البهجة والفرحة في نفوس أهلها”. ثم قال “دقت ساعة الصفر ساعة الاقتحام الكاسح الواسع التي يترقبها كل ليبي حر شريف وأهلنا في طرابلس بفارغ الصبر”.

كما دعا قواته لمراعاة حرمة البيوت واحترام الممتلكات العامة والخاصة.

وسبق لحفتر أن أصدر إعلانات مماثلة أكثر من مرة، دون أن يتحقق ما توعد به و تحديداً منذ 2014. وعندما بدأ الهجوم على طرابلس، في 4 أبريل/ نيسان الماضي، زعمت قواته أنها ستسيطر على العاصمة في 48 ساعة، غير أن هجومه ما زال متعثرا.

ويوجد في الدولة الغنية بالنفط إدارتان متنافستان؛ حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من جانب الأمم المتحدة ومقرها طرابلس وأخرى موازية في مدينة طبرق بشرق البلاد يدعمها الجنرال المتقاعد خليفة حفتر. وسرعان ما تحول القتال بين الجانبين إلى حرب وكالة عن القوى الخارجية الكبرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.