كارثة.. خروج العقارب السامة مجددا وانعدام الخدمات الطبية يحول حياة ساكنة “أسكاون” بتارودانت إلى جحيم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.