لأسباب دينية.. “ذو القرنين” يمتنع عن الطعامِ داخل السجن

0

كاب24تيفي-إنصاف الحموتي:

بقبعةِ الفايكينغ وصدرٍ عارٍ ووجهٍ ملطخٍ بألوان العلم الأمريكي، انتشرت صورُ جاكوب أنتوني تشانسلي في كلِ أنحاء العالم، بعدما شارك مع أنصار ترامب في اقتحام مبنى الكونغرس بواشنطن، خلال جلسة المصادقة على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن.

وفي وقتٍ سابق قام جاكوب أنتوني، البالغ من العمر 33، بتسليم نفسه إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي، حيث أكد أنه كان الشخص الذي يضع طلاء الوجه وغطاء الرأس داخل مكتب نائب الرئيس في مجلس الشيوخ، كما أظهرت التقارير أنه يعيش في مدينة فينيكس مع والدته مارثا منذ يناير 2019.

وبناء على أسس دينية رفض أنتوني تناول طعام السجن المعتاد، حيث أكدت والدته أن ابنها لم يكن قادرا على هضم الطعام، مشيرة إلى أن يمرض بشدة إذا لم يأكل طعاما عضويا.

واعتبرت القاضية ديبورا فاين إضراب أنتوني عن الطعام “مقلقا للغاية”، حيث أمرت إدارةَ السجن بإيجاد طريقة لتلبية مطالبه ووافقت على حصوله على طعام خاص.

واتهمت المحكمة تشانسلي بالدخول العمد والعنيف والبقاء في مبنى أو أرض محظورة دون سلطة قانونية، والسلوك غير المنضبط في الكابيتول، وهي تهم تعد “جنحا فيدرالية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.