لبنان.. تواصل الاحتجاجات المطالبة بإسقاط الحكومة والرئيس يدعو للحوار

كاب24 تيفي:

تظاهر المئات من الطلاب اللبنانيين أمس الخميس في العاصمة بيروت، منددين بكتاب التاريخ المعتمد في المناهج الدراسية والذي لا يتطرق إلى  جزء مهم من تاريخ البلاد المعاصر، تزامنا مع استمرار المظاهرات في البلاد، التي انطلقت منذ أكثر من شهر والمطالبة برحيل الطبقة السياسية بلا استثناء.

وجدد الرئيس اللبناني ميشال عون الخميس دعوته المتظاهرين إلى الحوار، معتبرا أن “التناقضات” السياسية أدت إلى تأخير تشكيل حكومة ترضي تطلعات الشارع الناقم على الطبقة السياسية والمُطالب برحيلها.

وقال عون في رسالة وجهها إلى اللبنانيين عشية احتفال لبنان بالذكرى السادسة والسبعين للاستقلال، بثّتها شاشات التلفزة المحلية “أكرر هنا ندائي إلى المتظاهرين للاطلاع عن كثب على المطالب الفعلية لهم وسبل تنفيذها، لأن الحوار وحده هو الطريق الصحيح لحلّ الأزمات”.

وأقرّ عون في رسالته بأن الحكومة “كان من المفترض أن تكون قد ولدت وباشرت عملها”، لكنه توجه إلى اللبنانيين بالقول إن “التناقضات التي تتحكم بالسياسة اللبنانية فرضت التأني لتلافي الأخطر وأيضاً للتوصل الى حكومة تلبي ما أمكن مِن طموحاتكم وتطلعاتكم، تكون على قدر كبير من الفعالية والإنتاجية والانتظام”.

يشار إلى أن المتظاهرون يتمسكون بتشكيل حكومة مؤلفة من اختصاصيّين فقط، لإصلاح الوضع الاقتصادي المتدهور، حيث سارعوا إلى الرد على خطاب الرئيس عبر قطع طرق في مناطق عدّة، خصوصًا في البقاع (شرق) وطرابلس (شمال).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.