لقاء عن بعد يضع خارطة طريق إنعاش “قلب” السياحة بالصويرة بعد “أزمة” كورونا

0

كاب 24 تيفي – سعيد أحتوش:

تجند فريق عمل متشكل من كل من عامل إقليم الصويرة، عادل المالكي، والمستشار الملكي “أندريه أزولاي”، عن جمعية الصويرة موكادور، ورئيس المجلس الإقليمي للسياحة بالصويرة، رضوان الخان، والفاعلين السياحيين، ومهنيو القطاع هذا، من أجل إنعاش “قلب” السياحة الصويرية، لعلاج “سكتته” المفاجئة، بسبب جائحة “كوفيد 19″، وبالتالي التقليص من التداعيات والآثار الإقتصادية والإجتماعية، لهذه الأزمة الوبائية.

خارطة طريق هي، تجند الفرقاء جميعهم، لتدارسها مند وقت طويل، ويسابقون الزمن، في سبيل الإشتغال على تحيينها وإخراجها إلى الوجود، خطة تتضمن حلولا ملائمة ومندمجة والقطاع السياحي المحلي، ما بعد الحجر الصحي، وتضع “سيناريوهات” عديدة ومختلفة، كفيلة بالخروج من عنق الأزمة، وآسترجاع “مجدها” السياحي الداخلي الضائع، في أفق تحقيق نفس الشيء أيضا، على المستوى العالمي.

وللإشارة، فقد تم عقد لقاءات عن بعد، جمعت كل من المستشار الملكي “أندريه ازولاي”، عن جمعية الصويرة موكادور، ورئيس المجلس الإقليمي للسياحة، رضوان الخان، وطارق العثماني عن الجمعية المذكورة، إضافة إلى العديد من الفاعلين والمهنيين السياحيين بمدينة الرياح، مغاربة وأجانب، ثم أيضا يحضر أشغال هذا الإجتماع، خبراء في مجال السياحة، ومفكرون ودكاترة، إختلفت جنسياتهم، لكن القاسم/الهدف المشترك، هو السعي إلى الخروج من الأزمة، وبالتالي إعادة النبض، لقلب السياحة الداخلية، إن على المستوى المحلي أو الوطني، من خلال الدلو بمقترحات عديدة، من أهمها حسب ما صرح لنا به مصدر مطلع، التنسيق مع إحدى شركات الخطوط الجوية، لإدماج الصويرة أيضا، ضمن قائمة محطاتها، وهي تتنقل بالسياح، بين بعض المدن المغربي، من شمال المملكة،  حتى جنوبها، إلى غيرها من الأفكار والمقترحات، التي من شأنها أن تمكن السياحة المحلية، من “طوق النجاة”.

هذا وحسب نفس المصدر دائما، فمن المرتقب عقد لقاء آخر “عن بعد”، في الأيام القليلة المقبلة، سيكون حاسما، لعرض مخرجاته وتوصياته، أمام أنظار عامل إقليم الصويرة، عادل المالكي، هذا الأخير الذي ساهم كعادته دوما، وفي أي مجال كان، بمقترحات وأفكار عديدة، حتى ترى خارطة الطريق هذه، النور في أقرب الآجال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.