مثير : لهيب أسعار فواتير الماء والكهرباء خلال الحجر يصفع المواطنين وسؤال البرلمانية العزاوي في الموضوع

كاب 24 تيفي _ الكارح أبو سالم : 

تحركت الآليات المزمجرة ، والعدادات الصاخبة ، وفرق مكلفة بقرائتها ، وجندت الشركات المكلفة بتوزيع الماء والكهرباء إبتداءا من الأسبوع الأول للشهر الجاري ، تبعا للتدبير المفوض والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ، وسخرت طاقاتها البشرية ، لتوجيه فواتير الإستهلاك لتزلزل وتقض مضجع المغاربة الذين لم يستفيقوا بعد من هول جائحة كورونا كوفيد 19 .

كاب 24 تيفي ، وعبر إستطلاع صحافي أولي  مع بعض ساكنة الرباط وسلا ، زبناء” شركة ريضال “في إطار تهييئ تقرير شامل مرفوق بشهادات حية ، عاينت حجم  الإستياء العارم جراء توصلهم بفواتير غالبيتها خيالية لاتتناسب أصلا وفواتير سابقة من نفس الفترة خلال السنوات الماضية ، وهي شهور الحجر الصحي التلاثة ،حيث بدأ بعض المواطنين يعدون العدة لتنظيم إحتجاجات عارمة أمام مقر ريضال ، كما أن جهات أخرى من المغرب ، تعاني نفس المعاناة ، في زمن عرفت فيه دولا أخرى إعفاء مواطنيها من مستحقات الإستهلاك بصفة نهائية .

هذا وقد أعلن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب أمس الأربعاء ، على أنه سيتم مراجعة كافة الفواتير التقديرية ، مضيفا أنه مستعد لدراسة الشكايات التي ستصله للمراجعة واللجوء إلى الموقع الإلكتروني للمكتب ، مضيفا أن مصالح المكتب وخلال فترة الحجر ، قد لجأت إلى تهييئ فواتير مبنية على التقديرات دون قراءة العدادت تفاديا واحترازا  منها للوقاية من الفيروس .

بهذا الصدد ، خرجت النائبة البرلمانية عن الأصالة والمعاصرة ، إبتسام العزاوي ، بسؤال كتابي موجه إلى السيد وزير الطاقة والمعادن والبيئة والماء ، ، تنبهه من خلالها إلى أن إعادة قراءة العدادات قد تفتح الباب أمام العديد من التلاعبات في بعض المناطق ، مطالبة بضرورة إيجاد صيغا للتخفيف من ثقل فواتير الماء والكهرباء المتراكمة على كاهل المواطنين والمواطنات المغاربة 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.