ضحايا “متهم” بقضايا الإغتصاب والإختطاف والإحتجاز يتخوفون من تخفيض محكوميته.. والأنظار تتجه لمحكمة الإستئناف بطنجة

0

كاب24تيفي/ إنشاء الصروخ:

 

بعد مضي مراحل طويلة في التقاضي ، بدأت الوساوس تنتاب أسرة الضحية كون متهم في قضايا تتعلق بالإغتصاب والإحتجاز والإختطاف، الى تضليل العدالة باستئنافية طنجة، وذلك بعد أن تأجلت جلسة استئناف حكمه السابق القاضي بإدانته ابتدائيا ب 20 سنة سجنا نافذا، بعدما ثبتت في حقه جميع التهم المنسوبة إليه -حسب ما أفاد به ضحاياه-.
ويرى ضحايا المتهم المدعو “التهامي” أنه بعدما تم سابقا تحديد جلسة استئناف الحكم في 18 مارس 2021 إلى 22 أبريل الماضي، نجد اليوم أن المتهم يواصل مراوغاته مع العدالة من أجل التستر على جرائمه بتخفيف الحكم بأي طريقة، حيث ستجري يوم 6 ماي المقبل جلسة محاكمته والتي ينتظر ان تعرف النطق بالحكم في ملفه.

ضحايا المدعو التهامي والذي انتشر فيديو له سنة 2018 يوثق إقدامه على احتجاز شاب في منزل بحي البرانص بطنجة، يلعب على بطاقة الحظ في المساومة على حريته، بمحاولات مختلفة، متغاضي وناسٍ تماما على أن رئيس الجلسة المتابع لملفه معروف في الوسط القضائي بنزاهته وتطبيقه للعدالة بناءا على الأدلة والمسندات الموجودة بين يديه.

ويتساءل ضحايا المعني بالأمر، هل ستسمح هيئة الحكم المتابعة لملف المغتصب بإطلاق سراحه وإعادته الكرة مع ضحايا آخرين، دون تأييد حكمه الإبتدائي الذي يعتبر قليلا في حقه مقارنة بجرائمه العديدة والبشعة؟.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.