الحُلة الجديدة المعيبة لمحكمة الصويرة تثير حفيظة نقابيي العدل

0

كاب 24 تيفي – سعيد أحتوش:

بقدر ما آستبشر موظفو العدل بالصويرة، وخاصة نقابييهم المنتمين إلى ودادية موظفي العدل، النقابة الديمقراطية للعدل، خيرا ببداية العد العكسي لموعد آلتحاقهم بالمقر الجديد/السابق للمحكمة الإبتدائية، بعد إخضاع الأخيرة لإعادة تهيئة، بقدر ما شعروا أيضا بالتذمر والإمتعاض من الحالة المزرية للرصيف المحيط بالمحكمة هذه، مثلما تُظهر الصورة، قُبيل آفتتاحها من طرف وزير العدل، منتصف شهر مارس المقبل، على أقصى تقدير.

وفي آتصال هاتفي جمعنا زوال هذا اليوم الإثنين 22 فبراير 2021 بمسؤول نقابي، صرح لنا الأخير، أنه وبعد طول معاناة الهيئة القضائية وموظفي المحكمة الابتدائية للصويرة لسنوات، من الظروف المزرية التي يشتغلون فيها لحدود الساعة، بالمقر الحالي/ عمارتين سكنيتين تم آكتراؤهما إلى حين جاهزية المقر الذي يخضع لعملية إعادة التهيئة، واللتان لا تصلحان بتاتا للتقاضي، خاصة في زمن الجائحة، وبعد أن فرح الجميع يضيف المسؤول النقابي، بالحلة العصرية المتميزة للمقر الجديد/القديم، الذي يتميز بهندسة معمارية عصرية، وأنفقت عليه الملايير من الدراهم، إلا أن  حالة الرصيف المترب الذي يعج بالحجارة والأزبال، والذي يحيط بأسوار هذا المقر، عكر صفو الأجواء وأفسد الفرحة هذه، وهو ما لا يشرف المحكمة يضيف المسؤول النقابي، ويخدش معنوياتها ومن العار أن تبقى الحالة على ما هي عليه.

نفس المسؤول النقابي، صرح لنا أن آستشارة وآستفسار تم مع المسؤول عن مشروع تهيئة المحكمة الإبتدائية للصويرة، تبين من خلال يضيف المسؤول المذكور، أنه يتنصل من المسؤولية، ويرميها مباشرة إلى المجلس الجماعي للصويرة، وعليه “فإننا نناشد وزير العدل، من أجل التدخل الفوري”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.