مدونة الأسرة في حاجة إلى إصلاح من منظور جبهة القوى الديمقراطية

كاب 24 تيفي /الكارح أبو سالم 

شاركت وجوه متميزة على المستوى الحقوقي والقانوني الخميس الماضي بالرباط ، وبإشراف الأمين العام لحزب الجبهة مصطفى بنعلي ،  في الندوة الفكرية التي نظمها القطاع النسائي لجبهة القوى الديمقراطية المتعلقة بوجوب تعديل مدونة الأسرة وبناء النموذج حسب التصور المهيئ من طرف حزب جبهة القوى الديمقراطية .

إن تحرير المرأة وتأهيلها ، مدخل أساسي لتحرير المجتمع برمته لما لها من أدوار طلائعية داخل الأسرة ثم بعد ذلك المجتمع ، بهذه الكلمة إفتتحت فاطمة الزهراء شعبة عضو الأمانة العامة للجبهة مداخلتها ، مؤكدة على القناعة الراسخة وأن مبادرة تنظيم القطاع النسائي لهذه الندوة الفكرية تأتي غستجابة لما يستدعيه سياق المرحلة .

محمد سعيد السعدي الأستاذ الجامعي ووزير التنمية الإجتماعية والتضامن السابق في حكومة التناوب ، ومهندس الخطة الوطنية لإدماج المرأة في التنمية ، صرح لمكرو كاب 24 تيفي ، أن نقاش إشكالات مكانة المساواة بين الجنسين في النموذج التنموي الجديد ، والإشكالات القانونية والحقوقية  في تطبيق مدونة الأسرة في أفق التعديل لازال في يتحسس طريقه للخروج إلى المبتغى ، مضيفا صوته إلى باقي المداخلات الرامية إلى تثمين جودة إختيار موضوع الندوة وأهميته البالغة في سياق بحث الدولة على آليات تمكين المغرب من تملكه النموذج التنموي للمرحلة القادمة.

تابعوا مشاهد من الندوة الفكرية وتصريحات بعض المشاركين :

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *