مراكش الحمراء : لماذا إحمرت هل لتفشي الشيشا بأرجائها ؟ مارأي السلطات ؟

كاب 24 تيفي _ الكارح أبو سالم :

لاحديث في الأوساط المراكشية أو زوارها ، إلا عن ظاهرة تفشي النرجيلة ” الشيشا ” وبدأت تتناسل الإنتقادات بالقول ” مابين قهوة الشيشا وقهوة أخرى قهوة الشيشا “، فهل لعاصمة النخيل سلطات أمنية وإدارية تتحكم في المشهد ؟ هل عمم ترخيص الشيشا لجميع المقاهي ، وسياتي الدور على أصحاب المحلبات لتخصيص كراسي على قارعة الطرقات لتناولها ؟

فلا أحد سيتوصل لحقيقة الأمور ، فقد تعاين اليوم حملة أمنية لمحاربة الشيشا ، وبعد أقل من أسبوع تجد أن المحلات التي تم حجز معدات الشيشا بها قد عادت للإشتغال بكل حرية ، فهل هناك ضغط العمل أم أشياء أخرى ؟

للأسف ، فقد أصبحت بعض المقاهي ، و حوانيت معدة  لتناول الشاي والشيشا متوارية عن الأنظار بمثابة أوكار تجمع الفتيان والفتيات القاصرات ، تشتغل 24ساعة/ 24 كما توصل مبعوث  قناة كاب24 تفي  بمراكش بمجموعة من الوشايات من المواطنين المغاربة والأجانب ،  ومن كبار تجار مراكش  يحذرون من خطورة الامر بعدما أصبحت  بعض المنازل والمتاجر بالاحياء الشعبية مرتعا خصبا لممارسة العديد من الممنوعات ، في غياب تام لجميع مكونات السلطات.

ويتابع المهتمون هذه الظاهرة بقلق كبير ، سيما وأن علب ” المعسل ” المكون للشيشا ، يتم خلطه بالمخدرات ، وتذر على أصحاب المقاهي والمتاجر المتاجرة فيها أموالا طائلة ، ولهم قدرة وحماية بارزة تمكنهم من الإستفادة من كميات ضخمة مهربة من علب المعسل ، ناهيك عن الخرق السافر للقانون فيما يخص بيع الخمر من الساعة الخامسة إلى الثامنة صباحا مرفوقا بالهرج والمرج ، الأمر الذي دفع الغيورين على مدينة مراكش الحمراء إلى دق ناقوس الخطر لإنقادها من خطر تفاقم الوضع وتنبيه رجال الأمن والمسؤولين المحليين لبذل المزيد من الجهود والمراقبة لصد هذا السرطان الذي ينخر المجتمع ويسيئ إلى هوية عريقة لمدينة مراكش والمغرب برمته أمام أنظار العالم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.