مشتغلون بقطاع الحفلات والأفراح يوجهون رسائل قوية للعثماني: ولينا تانبيعو حوايجنا باش نعيشو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.