بسبب مشروع فلاحي.. فعاليات تستعد لاستقبال أخنوش بالإحتجاج بضواحي تزنيت

0

كاب24تيفي- سعيـد أبدرار:

تستعد فعاليات مدنية بضواحي تزنيت للإحتجاج موازاة مع زيارة الوزير عزيز أخنوش بسبب مشروع فلاحي خلق جدلا واسعا بين أوساط الساكنة المحلية بإحدى قرى جماعة إثنين أكلو بإقليم تزنيت، مستنكرين ما أسموه بالمشروع الفضيحة الذي تعتزم إحدى التنظيمات الجمعوية إنشاءه على أراضيهم البورية دون موافقتهم ولا حتى استشارتهم قبل تنفيذ المشروع . 

وأكد  نشطاء من أبناء دوار تمزليت بجماعة إثنين أڭلو بإقليم تيزنيت بأن المشروع موضوع النقاش تحول بقدرة قادر إلى أداة للترامي على أراضي السكان دون علمهم واستشارتهم، معبرين عن رفضهم لما ٍأسموه بمحاولة المياه والغابات إستعباد الساكنة وتوسيع المجال الغابوي على حساب أراضي الساكنة المحلية بتواطئ مفضوح مع جمعية تمزليت للتنمية الفلاحية، حيث أكد البيان الذي توصلت قناة كاب24تيفي بنسخة منه بأن عملية غرس أشجار الأركان على أراضيهم الفلاحية ستحول ممتلكاتهم من الأراضي الفلاحية إلى أراضي غابوية حسب القوانين المنظمة للمجال الغابوي وتتحول بعدها لملك غابوي .

وضمن البيان الموقع من طرف ساكنة دوار تمزليت تأكيداً مطلقاً عن رفضهم لما أسموه بمصادرة أملاكهم  وتحويلها إلى استثمارات مشبوهة، وتنفيد مخططات لا وطنية على حساب الساكنة وتجريدها من أراضيها التي ورثتوها  أباً عن جد وحافظوا عليها طيلة عقود من الزمن، مطالبين بفتح تحقيق في الخروقات والتجاوزات التي طالت بعض المشاريع الملغومة وعلى رأسها مشروع غرس شجر الأركان بالمنطقة، والذي بدأت أشغاله منذ يوم 12 مارس 2021 دون علم نسبة مهمة من الساكنة واستشارتها وإخبارها-حسب تعبير البيان .

وحسب نفس البيان فقد أدانت ساكنة الدوار ما أسموه بالسلوكات الخسيسة والدنيئة التي يمارسها جمعويين بالدوار والتي تُخِلُّ أدبيا وأخلاقيا بالعقل الجمعوي وتسيئ له، وتفرغه من مضمونه الحقيقي، معلنين عن استعدادهم  لخوض جميع الأشكال الاحتجاجية السلمية للدفاع عن أراضيهم وممتلكاتهم بدأً بالوقفة الاحتجاجية السلمية المزمع تنظيمها موازاة مع زيارة وزير الفلاحة المرتقبة لتدشين مشروع الخروب الذي أسموه بالفاشل، مع دعوة كافة الإطارات الجمعوية والحقوقية والتنسيقيات المناضلة لمساندتهم  ومؤازرتهم لمواجهة كل المخططات الرامية إلى تجريد ممتلكات ساكنة المنطقة واستغلالها واستعبادها -حسب تعبير نفس البيان-.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.