مصدر رسمي : حسابات شخصية كانت وراء فاجعة مراكش و الأمن يوقف الجانيان

متابعة :

أفاد مصدر رسمي قبل قليل أن حادثة إطلاق النار التي وقعت مساء اليوم بمراكش و راح ضحيتها شاب كانت نتيجة لتصفية حسابات شخصية.

هذا و علمت قناة كاب 24 تيفي اللحظة أن الشاب المتوفي يدعى حمزة شعيب يبلغ من العمر 26 سنة و هو  طالب بكلية الطب بمراكش و ابن رئيس محكمة الإستئناف ببني ملال.فيما كشف مصدرنا أن حالة الفتاة التي تدعى فاطمة الزهراء جد حرجة،كما أصيب شاب أخر و هو ابن محامي ( المستاري ) برصاصة على مستوى الفخذ.

هذا و تمكنت عناصر الأمن من إلقاء القبض على المهاجمين بعد مطاردة هوليودية بحي المحاميد بمراكش.

التعليقات مغلقة.