معطلو الداخلة يحتجون بالمنطقة الصناعية ويوجهون انتقاداتهم لمسؤولي قطاع الصيد البحري

كاب تيڤي – محمد ونتيف:

علم الموقع من مصادر محلية أن تنسيقية “العهد” للمعطلين بمدينة الداخلة، خاضت يوم الإثنين 25 نونبر الجاري وقفة إحتحاجية بالمنطقة الصناعية بالمدينة.

الوقفة الاحتجاجية التي اختار منظموها المنطقة الصناعية كمسرح لها، جاءت وكما يرى المتابعون للشأن المحلي بمدينة الداخلة لغرض واحد وهو إثارة إنتباه المسؤولين عن تدبير الشأن إلى الواقع المعيشي للمعطلين رغم المداخيل الضخمة لقطاع الصيد البحري بالجهة وكذا حجم الثروات السمكية التي يتم تصديرها من هذه الجهة.

إختيار المعطلين من أبناء مدينة الداخلة للتعبير عن مطالبهم الإجتماعية إعتبره الكثيرون، رسالة إلى وزارة الصيد البحري التي تخرج بين الفينة والأخرى بلقاءات تصف فيها عائدات قطاع الصيد البحري على الجهة بالمهمة، وهو ما تنفيه جهات عديدة بسبب أرقام البطالة التي تعرف إرتفاعا ملحوظا.

جهات تملك وحدات صناعة ضخمة ومن بين هذه الجهات منتخبين يرأسون بعض المجالس المنتخبة، وعوض إيجاد صيغ تعود بالفائدة على الشباب العاطل عن العمل، يشير المعطلون أن مالكي هذه الوحدات يجيدون سياسة ملئ حساباتهم البنكية بفضل الثروات السمكية، التي أحيانا يتم الإستعانة بأساليب وطرق تصب في خانة تهريب أنواع من الأسماك.

وزارة الصيد البحري وباعتبارها المسؤولة عن قطاع الصيد بالجهة، مطالبة بمعية السلطة المحلية تفعيل رقابة حقيقة على المستثمرين في القطاع لوقف كل إختلال يشوب إنتاج وتسويق المنتجات البحرية وهو مايعود بخسائر مالية مهمة يبقى المتضرر منها هو المواطن.

تنسيقية “العهد” للمعطلين، تعتبر نفسها نموذج للمواطن الذي لا يستفيد من ثروات تنتج ولا من تشغيل توفره هذه الوحدات الصناعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.