مغاربة جبل طارق يتساءلون عن سبب إقصائهم من عملية العودة لبلادهم.. ويناشدون الملك لتوفير الرحلات

0

كاب24تيفي – إنشاء الصروخ:

تستمر الجالية المغربية المقيمة بجبل طارق، في إطلاق نداءاتها لجلالة الملك محمد السادس ووزارة الخارجية، إثر إقصاءهم من التنقل الى بلادهم الأم كحال جميع الجالية المقيمة بجل دول العالم، خصوصا بعدما تم  فتح الحدود الجوية والبحرية والبرية، باستثناء اسبانيا.

الجالية المغربية المقيمة بجبل طارق تواصلت مع قناة كاب24تيفي بهذا الشأن، حيث صرح أحد القاطنين هناك، أنه جرى استبعادهم واقصاءهم بشكل تعسفي من عملية التنقل التي فتحها المغرب في وجه مغاربة العالم سواءا في الدول المصنفة بالفئة “أ” أو “ب”، فهذا الإقصاء حز في نفوسهم نظرا لكونهم مغاربة ايضا ورغم كونهم قاطنين بمنطقة قريبة للمغرب وتتوفر على ميناء ومطار، والأهم من ذلك لا تسجل أية حالة إصابة بـ كوفيد19، ناهيك عن أن جل ساكنة جبل طارق تلقت جرعة التلقيح ضد الفيروس.

هذا القرار الإقصائي، جعل الجالية المغربية المقيمة بجبل طارق تعاني، فبالرغم من محاولاتها العديدة بزيارة المغرب عبر طائرات إسبانيا وبواخر فرنسا، باؤت بالفشل، لكون أوراق إقامتهم مسجلة باسم جبل طارق، ما يعني أنها لا تخول لهم الدخول إلى إسبانيا أو دول شنغن عامة، ما يفرض عليهم القدوم مباشرة من جبل طارق إلى المغرب، وهو الامر الذي دفعهم للتواصل مع وزارة الخارجية والقنصل لكن “لا حياة لمن تنادي”، ليتوجهوا بالنداء الى رعيهم الأول بعد الله سبحانه وتعالى “الملك محمد السادس، ليلتفت إلى أبنائه المتواجدين في جبل طارق عله يجد لهم حلولا سريعة من أجل معانقة وطنهم الأم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.