مغرب بلا فساد …!

0

بقلم: عتيقة المكينسي

في أكثر من خطاب سامي للملك .. كانت مدينة الدارالبيضاء تحظى بالأولوية الخاصة .. لما يكن لها من حب واهتمام ، ويريد جلالته حفظه الله أن يباهي بها كبريات المدن الإقتصادية العالمية ..

وفي أكثر من مناسبة حث جميع مسؤوليوا القرارات بها على الإهتمام بالبنية التحتية والتنمية المستدامة ..

إذن لنرى الموضوع من زاوية أخرى ، لو أن هذه الإختلالات وقعت في دولة ما من دول العالم ..! كانت على الفور تتشكل لجنة اليقظة .. ويتم إقالة المتورطين وتقديمهم للعدالة ..

لكن نحن في بلدنا الأمين تعودنا التسامح والتساهل مع من يستهثرون بمصالح الوطن بهدرهم للمال العام ..

ونستحضر هنا واقعة الوزير “اوزين”وتلك الفضيحة التي فجرها ملعب”الكراطة”أو كيف سماها المغاربة .. ومع ما خلفته من ردود فعل إلا أنها أقبرت في طي النسيان وخرج منها معاليه متوارياً تحت مظلة “لوبي”الحماية دون أن يتعرض إلى أي مساءلة قانونية ..

علماً أن الأستاذ الوطني الغيور القاضي “الرياحي”قام بتصدي هادف ومسؤول من خلال تأسيس ورئاسة رابطة قضاة المغرب .. والهدف منها التصدي لكل أشكال الفساد والمحسوبية .. لكنه انسحب منها فيما بعد ..!

لتبقى دار لقمان على حالها .. ولا حسيب لهؤلاء ولا رقيب لهم ، واليوم ورغم الفضاعة الكارثية التي تشهدها المدينة منذ الزخات الأولى .. وردود الفعل تتواصل على مواقع التواصل الإجتماعي “الفايسبوك” ومعها نرى من حين لآخر بعض أعضاء المجلس الموقر يخرجون بتصريحات واهية جوفاء لا تعبر عن رأي المواطن الذي أعطاهم فرصة الكراسي … يحاولون من خلال ذلك رش الملح في العيون بتلمحاتهم .. وهم يتبادلون التهم فيما بينهم ..! يعتقدون بذلك أن المواطن لم يفطن إلى تلاعبهم ..

نقول لهم ؛ كلكم مسؤول .. وكلكم يجب أن يحاسب اليوم على مسؤوليته .. وكلكم تستحقون المتابعة القضائية ..

ألستم يا عمدة ويا أعضاء مجلس المدينة من تصادقون في دوارتكم على مناقصات المشاريع ؟! ..

ألا تخجلون من أنفسكم ، وأنتم تفوتون مشاريع بحجم المليارات لشركة كانت ‘مجرد جمعية’حتى أصبحت بقدرة قادر غول يحمل إسم ” كازا إيفنت” ومديرها الموالي لكم “محمد الجواهري” ..

وكيف يعقل أن شركة أسست بمباركة بعض أعضاء المجلس الموقر من أجل التنشيط .. أي تنظيم التظاهرات والمهرجانات .. حتى باتت اليوم تفوت لها صفقات المشاريع الحيوية الكبرى بالمدينة ،من مثيل مركب محمد الخامس  وغيره من المشاريع التي تحتاج إلى الخبرة والتقنية الحديثة وإلى آليات الإنجاز المتطورة .. بدل .. (رقع باللي كاين)

إذن هنا نضم صوتنا إلى أصوات كل المغاربة المخلصون للملك والوطن .. ونطالب بالإعتقال الفوري والمساءلة القانونية لكل من:

*أعضاء مجلس جماعة الدار البيضاء ..

*مسيري شركة “كازا إيفنت”

*فسخ عقد شركة “ليديك”وطردها من المغرب

تعين لجنة اليقظة لتتبع الوضع وإنقاد ما يمكن إنقاذه ..

إن استطعنا إتخاذ هذه الخطوة المسبوقة والجريئة في الظرفية الحالية للبلاد .. سنعلن عن ميلاد مغرب بلا فساد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.