ملاعب القرب بجهة الدارالبيضاء سطات تعاني من الاستغلال السيء

كاب24 تيفي – أحمد أموزك:

أقدمت الدولة على جعل ملاعب القرب مشتلا كبيرا لحماية الأطفال و الشباب من الإنحراف ، و تعتبر مكانا لممارسة الرياضة و الحرص على فسح المجال لكل الفئات العمرية ، تم تمويلها بميزانيات ضخمة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية إستجابة للمقاييس الدولية .

و قد تم تدشين مجموعة من الملاعب الرياضية على مستوى جهة الدارالبيضاء سطات لكنه للاسف اضحت مكانا لإغتناء البعض على حساب الطبقة الفقيرة .

هؤلاء ليسوا برجال اعمال ، و لا هم بتجار ، بل هم اشخاص حولوا من ملاعب القرب اداة للإغتناء الفاحش، فمن خلال جولة ” كاب24تيڤي ، ببعض ملاعب القرب بمدينة الدارالبيضاء حتى وقفنا على حالات عجيبة تثير الأستغراب .

فنجد مثلا بمنطقة ” لمكانسة التابع ترابيا لمقاطعة عين الشق ، ملاعب القرب غير مفتوحة في وجه شباب المنطقة ، بل الادهى انه رغم إقرار وزارة الشباب و الرياضة بمجانية الملاعب ، لكن هنا نجد بأنه يتوجب على الشباب بأداء واجب الملعب .

و بمنطقة مرس السلطان نجد ملاعب تسمى بالقرب يتحكم في تدبيرها مستشارون جماعيون ، وفق مزاج إنتخابي ، مفاتيح الملعب لدى عضو جماعي بمنصب نائب للرئيس .

بمنطقة سيدي مسعود ليس هناك ملاعب القرب رغم انها تابعة ترابيا لمقاطعة عين الشق .

بضواحي منطقة مديونة و بالضبط ب” السبيت ” ليس هناك ملاعب القرب ، رغم ان جماعة مديونة تعتبر من اغنى الجماعات .

منطقة المدينة القديمة التابعة ترابيا لمقاطعة سيدي بليوط و ما ادراك ما سيدي بليوط هناك خصاص قائم و لولا ملعب ” رحال ” الشهير لترك أطفال و شباب المنطقة للضياع .

فبعد الزحف الإسمنتي الكبير بالدارالبيضاء ، ادرك منتخبوا المدينة اهمية إحداث ملاعب القرب لتدجين ” الأصوات الإنتخابية ” و يراهنون على كسب اصوات الناخبين .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.