من أجل إنقاذها من الإفلاس.. أنباء عن اقتطاعات من المغاربة من أجل دوزيم

كاب24 تيفي:

في ظل غياب أي توضيح رسمي تروج أنباء عن الرفع من نسبة الاقتطاعات التي يؤديها المغاربة عبر فواتير الماء والكهرباء، للمساهمة في إنقاذ القناة الثانية “دوزيم”،بسبب الازمة الخانقة التي تعيشها وفي محاولة لإنقاذها من الإفلاس على اعتبار أن الفواتير تتضمن ضريبة دعم قطاع السمعي البصري.

ومعروف ان ضريبة مشاهدة القنوات العمومية عد واجبا شهريا يدفعه المغاربة لدعم الإعلام السمعي البصري من خلال فاتورة الكهرباء، إذ تضاف إلى قيمة الاستهلاك نسبة ترتفع كلما ارتفعت قيمة استهلاك الكهرباء، ويتوقع أن ترتفع نسبة ما سيؤديه المغاربة لتصل إلى حوالي 50 درهما نظرا للحالة التي وصلت إليه القناة الثانية.

وكان الحسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، أقر بأن “الأزمة المالية لـ”دوزيم” تحتاج معالجة كبيرة سيتم التطرق إليها في اجتماع إداري للقناة قريبا. ودافع عن ضرورة إنقاذ وضعية القناة.

يشار إلى ان الحكومة سبق و أن رفعت الدعم الموجه إلى القناة الثانية من 45 مليون درهم إلى 65 مليون درهم برسم سنتي 2017 و2018، كما جرى تحويل مبلغ 15 مليون درهم إلى شركة “صورياد دوزيم” من أجل ضمان وفائها بالتزاماتها الاجتماعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.