Trone

من شاطئ أكلو بتزنيت.. كاب24 تكشف أبرز عراقيل تحقيق رهان النهوض بالسياحة الداخلية في زمن كورونا

  • كاب24تيفي – سعيد أبدرار

بعيدا عن التنظيرالسياسي والرسمي لسياق تجاوز تداعيات أزمة كورونا بالمغرب بقطاع السياحة، لازالت عدد من المواقع السياحية بالمغرب تعاني الأمرين بسبب النقص الحاد في تعداد الزوار المغاربة والأجانب بعد أشهر من الحجر الصحي الذي جعل عددا من المشتغلين في المنظومة السياحية الهشة أصلا يواجهون الإفلاس .

وعلاقة بالموضوع فقد كشفت كاب24تيفي لأول مرة عن ابرز مظاهر فشل عمبية المراهنة على السياحة الداخلية لتجاوز ازمة السياحة بالمغرب بسبب تداعيات أزمة كوفيد19 على غرار باقي دول العالم،  حيث يجد المواطن المغربي البسيط  نفسه أمام أثمنة مرتفعة لليالي السياحية والإقامات والغرف بالإضافة إلى ارتفاع أثمنة الخدمات السياحية وانعدام وسائل النقل العمومية كما هو الحال بإقليم تزنيت، حيث تعاني ساكنة الإقليم من انعدام حافلات النقل الحضري بعد رفض الشركة تقديم خدماتها للزبناء وفق الشروط المعتمدة حسب ما أورده متحدثون، وهو الأمر الذي يعد من الأسباب الرئيسية التي تجعل المناطق الشاطئية بالمنطقة شبه خالية من الزوار مقارنة بالإقبال الكبير الذي تعرفه المنطقة كل سنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.