موجة غضب جديدة بسبب “بلوكاج” مشروع السكن الإقتصادي بالصويرة

كاب 24 تيفي – سعيد أحتوش:

شهد ورش مشروع السكن الإقتصادي “نسمة” صباح هذا اليوم الأربعاء 30 شتنبر 2020 موجة غضب وآحتقان شديدة، في صفوف المتضررين من “بلوكاج” المشروع السالف الذكر، والذي عمر لما يربو عن العشر سنوات، دون أن يرى النور، بشكل مكتمل لحد الآن، حيث آجتمع العديد من المواطنين، معربين عن عميق غضبهم وآستيائهم، من عدم الوفاء بالوعود المقدمة، من طرف كل من السلطة المحلية وشركة العمران، خلال الإجتماع المنعقد مند نحو 18 يوما.

الغاضبون نددوا بعدم آستئناف أشغال البناء، وبعدم تواجد علامات تدل على جدية الوعود التي تلقوها خلال الإجتماع السالف الذكر، والذي ترأسه باشا المدينة، حيث لا آليات متواجدة، ولا صوت يُسمع لها، ولا عمال بناء متواجدين بالورش، ليتأكدوا أن الأمر لا يعدو كونه محاولة لآمتصاص الغضب، وخطابات إطفائية لا غير، وبأن المأساة باقية وتتمدد.

ولم يهدئ قدوم رئيس الملحقة الإدارية الثانية، من روع الغاضبين، بل أصروا على التوجه مباشرة نحو مقر شركة العمران، ومعاودة الإحتجاج والإعتصام أمامها، بعد آعتصام العاشر من شهر شتنبر الحالي، بل والتوعد بخوض أشكال نضالية تصعيدية، من بينها على سبيل المثال لا الحصر، خوض إضراب عن الطعام، بعد فقدانهم الأمل في الوعود المقدمة.

ونحن نكتب هذه السطور، بلغ إلى علمنا من مصدر مطلع، بآنعقاد آجتماع بمقر العمالة، للنظر في هذه التطورات الغير مطمئنة إطلاقا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.