“نبقاو على بال” شعار حملات تحسيسية بالمؤسسات التعليمية بالصويرة

كاب 24 تيفي – سعيد أحتوش:

إنطلقت صباح هذا اليوم الأربعاء 07 أكتوبر 2020 فعاليات الحملة التحسيسية بمخاطر “كوفيد 19” والتي شهدتها عديد المؤسسات التعليمية سواء تلك المتواجدة بمدينة الصويرة، أو بربوع الإقليم، تحت عنوان “نبقاو على بال”، أشرفت عليها عمالة الصويرة، وقسم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بمشاركة مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، ومندوبية الصحة، وجمعية سند لدعم القطاع الصحي،  تخللتها عملية توزيع للكمامات والمعقمات.

اليوم الأول من هذه الحملات التحسيسية، شهد زيارة ميدانية، لمدرستي التلال والبحيرة الإبتدائيتين، في الفترة الصباحية، وكذا لكل من إعدادية محمد السادس، وثانوية محمد الخامس، خلال الفترة الزوالية،  بحضور رئيس قسم العمل الإجتماعي بالعمالة، وممثلين عن مندوبية الصحة، ومديرية التربية الوطنية، والمنطقة الإقليمية للأمن، حيث قُدمت توجيهات ونصائح عدة للتلاميذ، همت المخاطر المرتبطة بوباء كورونا، والسبل الكفيلة بالوقاية منه، ثم أيضا تم التنبيه للعقوبات التي يتعرض لها، كل مخالف ومستهتر بالإجراءات الإحترازية، وتحديدا عدم آرتداء الكمامة، أو وضعها بشكل غير صحيح..، كما تمت الإجابة على مختلف التساؤلات والإستفسارات، التي تقدم بها التلاميذ.

هذا وسيشهد اليومان الثاني والثالث للحملات التحسيسية تلك، زيارة ميدانية، لكل من مدرسة سيدي علي معاشو، بجماعة حد الدرى، وإعدادية الزرقطوني، بجماعة أوناغة، ثم إعدادية جماعة تفتاشت عن منطقة الشياظمة، فيما ستحل بعد ذلك اللجنة المختلطة، ضيفة على منطقة حاحا، وتحديدا بكل من إعدادية محمد زفزاف بجماعة تاركانت، والمدرسة الإبتدائية القدس، بجماعة تمنار، ثم أخيرا، إعدادية تمنار.

حملات تأتي كمخرجات وتوصيات للإجتماع الموسع الذي سبق وأن ترأسه عامل إقليم الصويرة، عادل المالكي، يوم 29 من شهر شتنبر المنصرم، حول تتبع وضعية الدخول المدرسي في ظل جائحة كوفيد 19 وشهد مشاركة العديد من رجال السلطة، وممثلين عن قسم العمل الإجتماعي التابع لعمالة الصويرة، ومديرية التربية الوطنية، ومندوبية الصحة، والمنطقة الإقليمية الأمنية، وعديد المصالح الخارجية الأخرى، قُدمت من خلاله، عدة عروض وكذا تشكيل ثلاث لجان، إضافة إلى قرار تنظيم حملات تحسيسية، بمختلف المؤسسات التعليمية، مثلما أسلفنا الذكر سابقا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.