وقال علاوي أن “عدد الشهداء (111) شهيدا من المتظاهرين والقوات الأمنية” منذ بداية شهر أكتوبر الماضي، فيما اشار إلى تشكيله لجنة وزارية للتحقق من طبيعة الغاز المسيل للدموع، حيث تبين عدم وجود أي مادة سامة في الغاز وهو طبيعي ويستخدم للتدريب أحيانا”.

وأوضح أن “الوزارة وزعت مفارز طبية في ساحات التظاهرات لتوفير الإسعافات للمتظاهرين السلميين”.

هذا وتشير إحصائيات منظمات حقوق الإنسان في العراق منذ بدء الاحتجاجات مطلع أكتوبر الماضي، إلى سقوط 339 قتيلا و16 ألف جريح.