هذا ما فرضته حكومة مليلية على غير المزدادين بالناظور

كاب 24 تيفي : محمد زريوح / الناظور 

في حوار معه على قناة إسبانية، أوضح “خوان خوسي إمبروضا” بوصفه رئيس الحكومة المحلية بمليلية، أن واقع البطالة الذي ترزح تحت وطأته نسبة كبيرة من الشباب بالمغرب، دفعتهم إلى النزوح نحو حاضرة الناظور، سعيا وراء مزاولة نشاط التهريب المعيشي بالمعبر الحدودي بني أنصار.

وأضاف المسؤول الإسباني، أن العاطلين الوافدين من مختلف أنحاء المغرب على الناظور، يشرعون في البدء في محاولة الحصول على وثائق إدارية تخوّل لهم حمل جواز سفر مرقمٍ بإقليم الناظور، قبل أن يقصدوا مباشرة بني انصار لتدبّر عملٍ في قطاع التهريب المعيشي، كمهربين أو كحمالة للسلع والبضائع.

واسترسل رئيس حكومة الجيب المحتل، في حواره مع قناة تلفزية محلية بمليلية، أن هذا الوضع لن يستمر على ما هو عليه، مشددا على أنّ الحكومة المركزية وافقت على سنّ إجراءات تتمثل في جعل معبر بني انصار خاصا بولوج السياح وغير المشتغلين في التهريب المعيشي.

وأكد ذات المسؤول ، على أنّ الحكومة المركزية وافقت أيضا على اقتراح تقدمت به الحكومة المحلية، يتمثل في السماح فقط للمزدادين بإقليم الناظور ولوج مليلية، في مقابل فرض التأشيرة على غير المزدادين داخل نفوذ عمالة الناظور، بهدف الحد من واقع الاكتظاظ الذي تعانيه معابر مليلية، يردف.

التعليقات مغلقة.