وسط صدمة عائلتها.. كورونا تقتل طفلة داخل مصحة بمراكش

كاب 24 تيفي: 

على إثر الإرتفاع المهول للإصابات  المؤكدة بفيروس كورونا في عدد من مدن المملكة، خاصة مدينتي الدار البيضاء و مراكش حيث اضحى الفيروس لا يفرق بين كبير  أو  صغير، اخر ضحاياه طفلة بريئة تجهل معنى الوباء الذي أصيبت به وأودى بحياتها.

وفارقت الطفلة البالغة من العمر ثلاث سنوات الحياة ، أمس الثلاثاء بمدينة مراكش  بسبب فيروس كورونا، خلال خضوعها للعلاج في إحدى المصحات الخاصة بالمدينة الحمراء، وسط صدمة عائلتها وحزن الأطر الطبية التي حاولت إنقاذها من الوباء الا أن القدر كان له رأي مخالف.

هذه الوفاة تؤكد عكس ما صرحت به منظمة الصحة العالمية بخصوص أن الأطفال أقل عرضة للإصابة والوفاة بسبب الفيروس، ليتبين أنهم  ليسوا في مأمن من الإصابة بالعدوى إذا كانوا في بيئة ينتشر بها فيروس كورونا المستجد.

أثار هذا الخبر نوبة هلع لدى العائلات لاسيما بعد عودة التلاميذ إلى المدارس، الشيئ الذي يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بهذا الفيروس الفتاك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.