وتشهد الفلبين واحدة من أسوأ حالات انتشار المرض في آسيا، وتستقبل مستشفيات العاصمة أعدادا قياسية تفوق طاقتها من المرضى يوميا في حين تواجه السلطات تأخرا في توريد اللقاحات المضادة للمرض.

وسجلت الفلبين ارتفاعات جديدة في الحالات اليومية التي تجاوزت 15 ألف إصابة يوم الثاني من أبريل، أغلبها في العاصمة مانيلا، وفق ما ذكرت “رويترز”.