“الدروش” القيادي بحزب الكتاب يتضامن مع الصحفي محمد عمورة ويجلد “الدكالي”

كاب24 تيفي/ الرباط

قال عزيز الدروش القيادي بحزب التقدم والاشتراكية والمرشح للأمانة العامة للحزب المثير للجدل، في تدوينة فايسبوكية متسائلا “متى كان الشيوعيون يقفون أمام حرية الرأي والتعبير؟” معلنا “عن تضامنه مع الصحفي محمد عمورة، على إثر ما تعرض له من طرف وزير الصحة المنتسب لحزب التقدم والاشتراكية” حسب تعبيره.

وأكد الدروش في نفس السياق أن “هذا السلوك العدواني والغير المسؤول شبيه بالذي مارسه أمينه العام من قبل، حينما رفع دعوى قضائية ضد مناضل نافسه على منصب القيادة وانتقده على طريقة تدبير الحزب، وطالبه ب 100 مليون لإرهابه وقمع حرية الرأي والتعبير”.

وأوضح القيادي بحزب الكتاب في نفس التدوينة “لو نجح وزراء حزب التقدم والاشتراكية في تدبير قطاع الصحة لما خصص محمد عمورة حلقة لفضح جرائم بعض الأطباء”.

وكان وزير الصحة أنس الدكالي المنتمي لحزب “علي يعتة” قد راسل الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري بسبب حلقة تحدث فيها الصحفي محمد عمورة عن فضائح قطاع الصحة والمستشفيات وهو ما لم يرق الدكالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *