العثماني يغادر مقر الحزب في وقت متأخر بعد اجتماع مصغر مع “تيار الاستوزار” بشأن التعديل الحُكومي

جواد الأطلس

تستمر المشاورات الداخلية في حزب العدالة والتنمية فيما يتعلق بالتعديل الحكومي المرتقب، حيث أفاد مصدر مطلع ان العثماني اجتمع ببعض قياديي الحزب مساء البارحة بمقر “المصباح” بشكل خفي، لتسطير أولى نقاط التفاوض مع زعماء الأغلبية الحكومية قبل اللقاء الرسمي الذي طال انتظاره.

وتابع المصدر نفسه، أن العثماني غادر مقر الأمانة العامة للحزب في وقت متأخر من ليلة البارحة رفقة القيادي لحسن الداودي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، بعد جلسة قصيرة جمعته مع عزيز الرباح ومحمد يتيم وبوليف وآخرون، رست على تأجيل التفاوض الرسمي مع زعماء الأغلبية إلى حين عودة الملك إلى المغرب، ليتمكن من تثبيت تصوره بشأن التعديل القادم.

ويشار أن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، لازال لم يوجه أي دعوة رسمية لزعماء الأغلبية الحكومية من أجل طرح تصوراته النهائية بخصوص الكراسي الوزارية التي سيتم تجديد أصحابها، عن غيرهم الذين سيستمرون مع التشكيل الحكومي الحالي لنهايته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *