العيون: ساكنة تجزئة الوفاق الممتدة تناشد “الحموشي” وتطالب بالأمن 

العيون/حسن بوفوس 
_

نظمت  ساكنة تجزئة الوفاق الممتدة  بالجهة الشرقية لمدينة العيون صباح يوم الخميس 05 شتنبر الجاري وقفة احتجاجية أمام الملحقة الإدارية 21، ضد ما أسموه بغياب دوريات الأمن وتعدد حالات الإعتداء على المواطنين، وسرقة المنازل بذات التجزئة بحيث يعيشون في تخوف دائم في انعدام الأمن بشكل كلي.

وأكد أحد الفاعلين الجمعويين من ساكنة تجزئة الوفاق، أن الساكنة سبق أن نظمت عدة وقفات وراسلت جميع المصالح الأمنية المختصة بولاية أمن العيون وكذا السلطات المحلية بضرورة توفير الأمن، لكن دون جدوى ولم تجد الآذان الصاغية من قبل القائمين على تسيير الشان الأمني بالمنطقة الأمنية بالعيون، ولا حتى ولاية أمن العيون، وهو ما أصبح يشكل خطرا حقيقيا بساكنة الحي وفلذات أكبادهم، خاصة بعد استئناف الدراسة.

وناشدت ساكنة تجزئة الوفاق من المدير العام للأمن الوطني بالتدخل وإعطاء تعليماته للمسؤليين القائمين على الشأن الأمني  بولاية أمن العيون قصد توفير الأمن وحماية المواطنين من بطش ذوي السوابق القضائية الذين يخلقون الرعب بذات الحي. كما طالبوا في نفس الوقت من والي جهة العيون الساقية الحمراء  بضرورة التدخل العاجل، لتوفير وسائل النقل التي بات من المستحيل وجودها بتجزئة الوفاق الممتدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *