بيان لعائلات معتقلي الريف يستنكر “سوء معاملة الأبناء”

كاب24تيفي:

 

استنكرت عائلات معتقلي حراك الريف “ما يتعرض له المعتقلون السياسيون من سوء معاملة وإجهاز على حقوقهم البسيطة”، مدينة أيضا ما أسمته “التعامل الانتقامي والهمجي الذي يتعرضون له”.

ودعت العائلات في بيان لها اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بفاس مكناس إلى “التدخل فورا لدى إدارتي سجني عين عيشة بتاونات وتولال 2 بمكناس، للاستجابة لمطالب المعتقلين السياسيين عماد أحيذار وعبد الحق الفحصي”.

وشددت الجهة ذاتها على “ضرورة نقل المعتقلين المذكورين إلى أقرب سجن من عائلتيهما”، مطالبة المندوبية العامة لإدارة السجون بـ”الكف عن الممارسات الانتقامية في حق المعتقلين”، ومؤكدة “عدم السكوت عن أي ممارسة تسعى إلى التمييز بينهم”.

وأوضحت العائلات أن “المندوبية العامة لإدارة السجون مازالت مستمرة في رفضها توحيد مواعيد الزيارة، وتمتيع كل معتقلي الحراك بنفس الحقوق وتجميعهم، ضدا على القانون والقيم الإنسانية”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن “المندوبية تساهم عن قصدٍ في حرمان عائلات معتقلي حراك الريف الموجودين بسجن رأس الماء والسجن المحلي بتاونات -عين عيشة- والسجن المحلي بجرسيف، وسجن تولال 2 بمكناس، والسجن المحلي الناظور 2، والسجن المحلي سلا 2، من الاستفادة من حافلات النقل التي وفرها المجلس الوطني لحقوق الإنسان للتخفيف من معاناتها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *