لشكر.. يصف الحكومة بـ”الثقيلة سياسيا” وفي حاجة لكفاءات أكبر

جواد الاطلس

اختار ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، التهرب من أسئلة الصحافة حيال مستجدات التعديل الحكومي هذا الصباح في ندوة الذكرى 60 لتأسيس الحزب، قائلا “أن سعد الدين العثماني رئيس الحكومة هو المُؤهل لإعطاء الجواب الشافي حول التعديل الحكومي سواء من موقعه أو من خلال مشاوراته”.

وأوضح الكاتب الأول لحزب الوردة، أن بإمكانه التحدث فقط عما له علاقة بالاتحاد الاشتراكي، وفي حدود الحزب وتفاعله مع الخطاب، الذي أعقبه اجتماع لمناضلي الحزب بالدار البيضاء حيث تم استخلاص ما مفاده أن الاوراش الحالية تحتاج إلى كفاءات أكبر، موضحا في سياق متصل أن التحليل “السياسي للحزب يؤكدُ حاجتنا إلى كفاءات أكبر، وأن الحكومة ثقيلة سياسيا” في إشارة منه إلى عدم نجاعتها في تنزيل الأوراش على أرض الواقع، وحسبما أردف لشكر “لذلك لم يؤهلها لكي تعطي أكثر.. وعبرنا عن هذا الأمر في المشاورات الجارية مع رئيس الحكومة”.

وكشف ادريس لشكر أن العثماني قام بجولة على كل الفاعلين الموجودين في الأغلبية، مشيرا بأنه يتتبع مثله مثل أي مهتم بالشأن السياسي للمشاورات، معتقدا في نفس السياق أن من سيكشف عن الخلاصات وما تم تداوله مع زعماء الأغلبية هو رئيس الحكومة في انتظار ما ستسفر عنه الجولة الثانية من المشاورات بخصوص التعديل الحكومي المرتقب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *