لشكر يستغل الذكرى 60 لتأسيس حزب “الوردة” ليُوجّه نداء المصالحة مع مناضلين غادروا

جواد الأطلس

قال الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ادريس لشكر، في ندوة صحفية بمقر الحزب بمناسبة الذكرى الستين لتأسيس الحزب، أنه يجب إعادة الدفء للعائلة الاتحادية عن طريق مصالحة واسعة منفتحة على كل الطاقات الحزبية.

ووجه لشكر في كلمته بالمناسبة، دعوة لكل الاتحاديين لـ”العودة والرجوع والاندماج من جديد في حضن العائلة الاتحادية”، موضحا في السياق نفسه أن النداء لا يستهدف تسجيل مواقف ظرفية أو مؤقتة، بقدر ما يسعى إلى إعادة بعث الروح الاتحادية في صفوف مناضلين ومناضلات قادتهم الظروف إلى الابتعاد عن العمل السياسي.”

ودعا الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، قائلا “كل القادة والرموز والأطر والمناضلين، الذين اختلفت بنا السبل معهم في محطات استراتيجية مختلفة” مدعوين للمساهمة في هذه المرحلة، والتي أطلق عليها “الأفق الاتحادي: المصالحة والانفتاح”، كنداء لرص الصفوف وتجميع القوى لإعادة الدفء للعائلة الاتحادية، والانفتاح على مختلف الكفاءات والأطر المتشبعة بالأفكار التقدمية وبقيم الديمقراطية والمساواة والحداثة، حسبما عبر نفس المتحدث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *