من جديد … وفاة امرأة حامل من مدينة طاطا كانت في طريقها لمستعجلات أكادير

  • سعــيد ابدرار / كـاب24تيفي

 

من جديد، تداول حقوقيون بإقليم طاطا منذ صبيحة اليوم الجمعة، تنديدا لما أسموه بفشل المنظومة الصحية بالإقليم التي لم تتمكن إلى حد الآن من تبديد شبح الموت التي يخيف الحوامل والنساء ، وذلك تزامنا مع وفاة جديدة لسيدة حامل بعد تدهور حالتها الصحية ونقلها لمستعجلات الحسن الثاني بأكادير.

ووفق ما اثاره النشطاء، فقد سجل وفاة سيدة حامل، صباح اليوم الجمعة ، وهي في طريقها إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، نتيجة لغياب التجهيزات الطبية اللازمة بالمستشفى الإقليمي بطاطا، حيث وافتها المنية متأثرة بنزيف حاد بعدما وضعت مولودا ميتا بالمستشفى المذكور .

وكانت الضحية قد نقلت على عجل لجناح الولادة بالمستشفى الإقليمي بمركز اقليم طاطا لتضع مولودها الميت، غير أن حالتها الصحية تدهورت بشكل كبير، وهو مادفع بالقيمين على حالتها الصحية إلى توجيهها على متن سيارة الإسعاف إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، غير أنها فارقت الحياة قبل بلوغها للمستشفى لتنظاف بذلك إلى حصيلة الوفيات من الحوامل اللواتي لقين حتفهن بسبب غياب غرفة للإنعاش وهو ماجعل النشطاء يصعدون من لهجة احتجاجهم على موقع التواصل الإجتمعي فيسبوك قصد الدفع بعجلة الترافع لتحقيق مطلب إحداث غرفة للإنعاش بالمستشفى المذكور.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *