وهبي يغضب البرلمانيين بخصوص ” نوض من بلاصتي”.. ورحاب تصفه بـ”الصنديد”

متابعة :

أثار التصرف الذي قام به البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي خلال الجلسة التشريعية لمجلس النواب أمس الأربعاء، بعدما أجبر برلمانية على القيام من مقعدها لكي يجلس هو، إنتقادات واسعة من طرف المتتبعين و البرلمانيين أيضا.

وفي أحد ردود الفعل حول هذا التصرف قالت حنان رحاب القيادية بحزب الإتحاد الإشتراكي ” اليوم مر علي صعبا جدا .. بقدر قدرتي على الصبر والتحمل .. بقدر سخطي على موقف عشته اليوم داخل قاعة الجلسات العامة لمجلس النواب .. وأشغال الجلسة انطلقت.. “.

وأوضحت رحاب في تدوينة على صفحتها في الفيسبوك ” الموقف او المشهد ببساطة نائب برلماني ” صنديد” يدخل الى القاعة بعد فترة من بداية الجلسة ويطلب من سيدة نائبة برلمانية التي كانت من أوائل الحاضرات، ان تفرغ له مكانا ليجلس فيه .. ويقف لثلاث دقائق ينتظر ان تترك له المكان .. علما ان هناك كراسي تتسع للجميع .. “.

وأضافت البرلمانية الإتحادية ” صدمة كبيرة تلك التي عشناها ونحن نشاهد نوع جديد من العنف المؤسساتي الممارس على النساء.. ” نوضي من بلاصتي ” حالة عنف جديدة.. يمارسها نائب معروف على أخت له تنتمي الى نفس الفريق ومسؤولة بمكتب مجلس النواب .. “.

وختمت ذات المتحدثة تدوينتها ” القول شيء وما يضمرون شيء اخر .. لا يمكن ان تقدموا دروسا في مناهضة العنف ضد النساء وأنتم تمارسونه .. لا يمكن تعطوا دروسا في المشاركة السياسية للنساء وأنتم حتى كرسي ” بلاصة ” تعتبرونه مكسبا …الحداثة ماشي كلام زوين الحداثة فعل جيد.. “.