خيي: الأبنية تتناسل في جنح الظلام.. والجماعة ومقاطعات طنجة عاجزة

كاب 24 تيفي :

انتقد البرلماني عن حزب العدالة والتنمية محمد خيي تدبير قطاع التعمير بمدينة طنجة معتبرا أنه قد تم ” إغلاق الباب بإحكام امام اعتماد تصاميم “اعادة هيكلة” الأحياء الهامشية (وهو الحل الوحيد المتاح امام الجماعة والمقاطعات) في مقابل فتح الباب مشرعا امام “البناء غير المرخص” وانتعاشه وازدياد الطلب عليه “.

وأشار رئيس مقاطعة بني مكادة في تدوينة على حسابه في ” الفيسبوك “، إلى أنه هناك دور وأبنية جديدة تتناسل في هذه الأحياء بسرعة كبيرة، ليس في جنح الظلام كما قد يعتقد البعض، بل في واضحة النهار وأمام أعين الجميع “.

وأضاف ذات المتحدث في تدوينته بالقول أن الجماعة ومقاطعاتها الأربع تجد نفسها عاجزة عن إيجاد حل قانوني لطلبات رخص البناء التي تتوصل بها من الساكنة معتبرا أن ذلك من عجائب وغرائب تسيير الشأن العام في طنجة، مشيرا في ذات السياق إلى أن “الترخيص العملي أو الإذن بالبناء يتم عمليا على الارض بطرق اخرى معروفة أيضا لدى الجميع “.

تجدر الإشارة إلى تدوينات عدد من المنتخبين بطنجة حول تسيير الشأن العمومي بالمدينة تلقى انتقادات كثيرة من المواطنين باعتبارهم في مركز القرار وعليهم إتخاذ القرارات عوض خطاب التشكي على مواقع التواصل الإجتماعي.