إفتتاح معرض جماعي بطنجة بمشاركة فنانين تشكيليين مغاربة

متابعة :

عرف رواق ابن خلدون بطنجة يوم الجمعة المنصرم إفتتاح معرض جماعي يشارك فيه تسعة تشكيليين مغاربة، لتقديم إبداعاتهم الفنية التي تتميز بطابع الأصالة وهيمنة الألوان والأشكال.

المعرض الذي سيظل مفتوحا لغاية 31 يناير الجاري، يضم حوالي خمسين لوحة موقعة من طرف تسعة رسامين أعضاء في النقابة الحرة للفنانين التشكيليين المغاربة، فرع طنجة، يمثلون مختلف التوجهات الشهيرة للرسم، ويتعلق الأمر بحسن لاحطة ومحمد بنمسعود ونور الدين السعيدي وعبد العزيز بوفراكش وأحمد مساري وموح الهاشمي وعزيز مسناوي وصديق مكاوي ومحمد موعلا.

واعتبر التشكيلي لاحطة كاتب فرع طنجة للنقابة، أن هذا المعرض يقوم على تقديم ثلاثة حوامل فنية، ويتعلق الأمر بالنحت والقصة المصورة والرسم، سواء أكانت زيتية أو مائية أو أية تقنية أخرى.

فيما قال الفنان التشكيلي محمد بنمسعود، أن هذا المعرض الجماعي يعتبر أول نشاط ينظمه فرع طنجة للنقابة الحرة للفنانين التشكيليين منذ تأسيسه العام الماضي، موضحا أن “موضوع المعرض حر ولا يتوقف عند تيمة معينة”.

وفي ذات السياق، سجل المدير الجهوي بطنجة تطوان الحسيمة لقطاع الاتصال، إبراهيم الشعبي، أن جهة الشمال تزخر بفنانين متميزين كما يجسد ذلك افتتاح هذا المعرض الجماعي، الذي جذب ثلة من المهتمين بعالم الفن والثقافة والأدب.