الإستقلال على أبواب حكومة العثماني و مصير PPS غير واضح

متابعة :

قالت مصادر مطلعة أن حزب الاستقلال قريب من دخول حكومة العثماني عبر بوابة التعديل الحكومي.

و أوردت  “الصباح” أن المفاوضات جارية على أعلى مستوى لفتح الباب أمام تولي نزار بركة وزارة وازنة في النسخة الثانية من الحكومة المنبثقة عن انتخابات 7 أكتوبر 2016، وأن المجلس الوطني للحزب، سيرجح، نهاية الشهر الجاري، كفة التحالف مع العثماني.

و يتجه “البلوكاج” الذي أصاب المشاورات الحكومية لتعويض الوزراء الذين شملهم “الزلزال السياسي” بسبب مشروع “منارة المتوسط”، إلى النفق المسدود، عبر إزاحة حزب “التقدم والاشتراكية” وتعويضه بحزب الاستقلال.

مصادر أكدت أن الاستقلاليين تلقوا “إشارات باحتمال كبير للانضمام إلى الأغلبية الحكومية لترميم حكومة العثماني.