“حراك الريف” يكلف الدولة 20 مليار درهم

متابعة :

أفاد محامي الدولة في محاكمة المتابعين في قضية ما يعرف إعلاميا بـ ” حراك الريف “، أن الأضرار الناجمة عن الحراك بلغت 20 مليار درهم مغربي (1,9 مليار يورو).

وحسب الأرقام التي قدمها المحامي محمد الحسيني كيروت أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء أثناء جلسة محاكمة 54 متهما بتهم مختلفة بعضها يتعلق بـ “المساس بالأمن الداخلي”، فإن الحراك أسفر عن إصابة 902 من قوات الأمن في المواجهات مع المحتجين.

وأوضح الحسيني، محامي الدولة كطرف مدني في القضية، أن “604 من الشرطة و178 عنصرا من القوات المساعدة و120 دركيا أصيبوا بجروح” في هذه الاحتجاجات.

جدير بالذكر أن مدينة الحسيمة و النواحي شهدت لعدة أشهر إحتجاجات ضد “التهميش” بعد وفاة بائع سمك في عربة جمع النفايات.