تقرير .. المغرب يتراجع في مؤشر الحريات لسنة 2018

متابعة :

صنف التقرير السنوي الصادر عن منظمة “فريدوم هاوس” الأمريكية لسنة 2018، المغرب ضمن خانة البلدان الحرة جزئيا، بمعدل 39 على 100.
وسجل تقرير للمنظمة الحقوقية الأمريكية تراجعا في الحريات بالمغرب خلال العام 2017 مقارنة بالعام 2016. وحصل المغرب على 5 من أصل 7 في تقييم الحريات السياسية والمدنية، مشيرا التقرير أن هذا التراجع يعود بالأساس إلى القمع الممارس على المظاهرات الاحتجاجية السلمية.
وحلت تونس في مركز الصدارة عربيا وذلك على الرغم من هبوط مؤشر الحريات فيها مقارنة بالعام الماضي. وذكرت المنظمة في تقريرها لعام 2018 أن تأجيل الانتخابات البلدية في تونس وتمديد فترة الطوارئ، بالإضافة إلى تعرض النظام السياسي الحالي للمزيد من الضغوط من عناصر نظام الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي، أدى إلى انخفاض معدل نقاط الحرية التونسي إلى 70 نقطة من 78 العام الماضي.
وحلّ في المرتبة الثانية عربيا لبنان ب43 نقطة، وثالثا المغرب ب39 نقطة، ثم الأردن ب37 نقطة، والكويت ب36 نقطة، وهذه الدول صنفها التقرير ضمن البلدان ذات المناخ “شبه الحر”.
كما منح التقرير الجزائر 35 نقطة، والعراق 31 ومصر 26، وقطر 24، وعمان 23، والإمارات 17، واليمن 13، وليبيا 9 والسعودية 7 ضمن قائمة الدول “غير الحرة”. وأشار التقرير إلى أن السعودية وسوريا والسودان احتفظوا بأماكنهم ضمن قائمة الأسوأ عالميا طبقا لمجموع نقاطهم، فيما انضمت إليهم ليبيا بعد تفاقم أوضاعها الأمنية والسياسية العام الماضي.