فيديو يهز النفوس.. شابان يعتديان على طفل من ذوى الاحتياجات الخاصة بكلب بوليسى

كاب24 تيفي:

في مشهد وحشي وغير انساني، انتشر عبر صفحات مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو يوثق قيام شابين بمصر بترويع طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة بكلب مفترس على سطح منزل، الأمر الذي أجج نار الغضب في قلوب المصريين وكل من شاهد الفيديو.  ما دفع السلطات للتدخل.

وظهر الطفل في الفيديو يصرخ ويبكي خوفا، بعدما أقدم الشابان على تثبيته كي يتمكن منه الكلب، وقد تعالت ضحكاتهم استهزاء بمشاعر الطفل، دون أي شفقة أو رحمة للطفل الذي يحمل روحا بريئة والذي تبين فيما بعد أنه من عائلته.

هذا وتمكنت أجهزة الأمن بالقليوبية من ضبط الشابين بعد مطالبة رواد السوشيال ميديا بتوقيفهما ومعاقبتهما على الواقعة التي اعتبروها “إهانة لذوي الاحتياجات الخاصة”.

وخلال فتح المحضر بالواقعة وبسؤال والد الطفل، أكد أن “الشبابين اللذين ظهرا في الفيديو هما أبناء أخيه ولم يتهجموا على نجله بالكلب كما تم الترويج للواقعة في السوشيال ميديا، لكنهم كانوا يحاولون تخويفه فقط حتى يبتعد عن الكلاب”.

وأوضح الأب أن نجله الظاهر في الفيديو يدعى «على» عمره 13 سنة ويحب اللعب مع الكلاب و«نخاف عليه من هذه العادة لأنها تؤذيه وخاصة وأن المنطقة التي نقطن فيها مليئة بالكلاب الضالة في كل الشوارع هو لا يستوعب الأمور إلا بتجربتها»، مشيرا إلى أن الفيديو تم تصويره على سطح منزلهم والهدف منه تخويفه حتى يتعلم البعد عن الكلاب حتى لا تؤذيه.

وأضاف أن الهاتف الذي كان يحمل الفيديو سرق قبل 3 أشهر، وأن السارق هو من نشر الفيديو، لكنه لم ينشر الفيديو كاملًا، بل اقتطع هذا الجزء فقط، لهذا غضب الناس لأنهم لم يشاهدوا المقطع المصور بالكامل والذى يوضح حقيقة أن ما حدث كان «هزار» وليس هجوم أو اعتداء على طفل بالكلب.

وأشار الأب إلى أن «سبب تصوير الفيديو وما حدث معه في هذا المشهد، إنه كان يلعب مع الكلاب على سطح المنزل ورفض النزول، فقام أبناء عمى بتخويفه حتى يبتعد عن الكلاب وفى هذا الفيديو الكلب كان يخوفه فقط ولا يهاجمه كما أعتقد الناس»، موضحا أن نجله لديه مشكلة في النطق وأن أفراد الأسرة تتعامل معه عن طريق الإشارة وأنه بعد عرضه على عدد كبير من الأطباء أكدوا صعوبة قدرته على النطق، كما أن المدرسة لم تستطع تعليمه فخرج منها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.