الداخلة ,,, عين على المدينة,,,بعيون صحفية

0

 

كاب 24 تيفي : خديجة الطنطاوي 
جوهرة الجنوب…المدينة الفاتنة…لاس فيغاس افريقيا… انها مدينة الداخلة المدينة التي كانت الى زمن قريب تعتبر أبعد نقطة على الخريطة المغربية،زوارها كانوا كلهم اجانب من هواة ركوب الموج
بين ليلة وضحاها أصبحت المدينة القبلة للباحثين عن الاستثمار..عن الثروة ..عن المجد..صوبت لها كل العيون من كل الاقطار وأصبحت حديث كل القنوات والصحف العالمية .
لكن السؤال المطروح هل هيئت المدينة لهذا التغيير المفاجئ ؟
هل استوعبت الساكنة الأصلية ان مدينتهم اصبحت الدورادو الكرة الارضية؟

اذا جئت سائحا المدينة فلن تتمكن من ملاحظة الكثير من نقط الضعف فيها..ستنبهر يخليجها الساحر،وفنادقها الفخمة التي تنقلك من المطار الى الفندق وتعيش حياة الرفاهية بامتياز…ستتمتع ببورتوريكو وامليلي وعين اسماء،قد تكون محظوظا فتحضر غروب الشمس مع عودة الإبل…كل مافيها جميل وحياة البدو فيها اجمل ..ستتمتع بسمكها الرائع وتأخذ صور تذكارية فوق الكثبان الرملية ..ستنبهر حتما بمنظر الثلة البيضاء..هي مناظر من اجمل مايمكن ان ترى فوق الارض..

لكن هل مدينة الداخلة ستبقى تلك العروس التي يفرح كل الناس لرؤيتها وهي في ابهى حلة؟
اسئلة تراودني كل يوم وانا اجوب احياءها،وارى الازبال في كل الأماكن..يحيرني تعامل المسؤولين في إداراتها.
هي المدينة الهادئة نهارا الصاخبة ليلا….مدينة لم يستوعب بعد سكانها والمسؤولين فيها انها اصبحت قبلة عالمية وعلى الكل تحمل مسؤوليته لان لم يعد هنا مجال العبث…المدينة تستيقظ كل إداراتها متأخرة وقد لاتجد احد لكي تكلمه وان كلمك فعليك أن تتحمل عدم تحمله أية مسؤولية فهو لا مسؤول يهابه …
لا اريد ان ابعث اليأس في قلوب احبت وانبهرت بهذه المدينة ،فقط انا ارصد أماكن الخلل ،واتمنى ان يستفيق كل مسؤول فيها ليتحمل مسؤوليته..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.