على وقع كذبة “زيرو” دقيقة .. كيف تعاملت بعض المنابر الصحفية مع معاناة المغاربة في ميناء طنجة المتوسط؟؟

كاب 24 تيفي : 

تابعنا جميعا محنة المغاربة العائدين إلى ديار المهجر مع الاكتضاض الكبير والتأخر الحاصل على مستوى ميناء طنجة المتوسطي وتابعنا أيضا تصريحات الوزير المكلف بقطاع التجهيز والنقل واللوجستيك وهو المسؤول الأول على هذه الوضعية ورأينا كيف أراد الوزير أن يقنعنا بأن الأمور بخير وأن العملية تمر بشكل عادي وبانسيابية عالية والى هنا يبدو الأمر عاديا فالوزير يحاول أن يثبت ولو “كذبا” أن الوضع سليم ، والمغاربة العالقين في الطرقات وفي ساحات الميناء يحاولون إيصال معاناتهم لمن يهمه الأمر .

 لكن الغير العادي ونحن نتابع حلقات هذا المسلسل هو تعامل بعض المنابر الصحفية مع الحدث والتي على ما يبدو اختارت الاصطفاف في صف السيد الوزير وغضت الطرف عن تلك الصور والفيديوهات المنتشرة على صفحات التواصل الإجتماعي والتي تبين حقيقة الأوضاع الكارثية التي يعيشها المغاربة وهو يتسعدون لمغادرة أرض الوطن . وهنا تسائل كثيرون ما الذي حول أزيد من عشر ساعات من الانتظار إلى صفر دقيقة في عناوين بعض هذه المنابر الصحفية ؟؟ ومن يتحكم في أقلامها التي أرادت أن تثبت عكس ما يقع في الميناء وعلى الطريق المؤدية اليه ؟ .

ومهما كان الجواب فإن الصور والفيديوهات تكذب كل تلك العناوين “المدموصة ” على المقاص الذي أراده البعض ، وتكذب ما صرح به الوزير الذي اختفى بمجرد أن خرجت الأقلام الحرة والمستقلة والتي لا تتلقى أوامرا من هنا أو هناك ولا تنتظر رضا مسئول ما في جهة ما ..

لم يعد مقبولا اليوم المتاجرة بحقيقة الأوضاع ، ولم يعد مقبولا اليوم تحريف وتزييف الواقع فالتكنولوجيا تفضح والواقع يعلو ولا يعلى عليه ، مهما كان في تلك ” الأضرفة ” …ومهما حاول البعض أن يغطي الشمس بالغربال .