رفاق بنعبد الله متشبثون بالحكومة لهذه الأسباب ..

  • كاب 24 تيفي / نورالدين الحداد : 

على إثر النقاش الذي صاحب استغناء العثماني على كاتبة الدولة المكلفة بالماء شرافات أفيلال ، طفت إلى السطح ما سمي بمحاولات قيادات حزب التقدم والاشتراكية للضغط على رئيس الحكومة للتخلي عن جميع  كتاب الدولة ، والنقاشات التي شهدها الحزب على مستوى تنظيماته والتي عبرت عن رفضها التام للخطوة التي أقدم عليها العثماني ، إضافة إلى التحليلات الإعلامية التي رأت في الخطوة تهديدا للتحالف الحكومي ، أصدر حزب الكتاب بلاغا رسميا أمس الأربعاء أكد فيه عن بقائه مشاركا في التحالف الحكومي حتى إشعار آخر مراعاة لمصلحة الوطن بحسب تعبير البلاغ الذي جاء فيه :

“عقد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الأربعاء 5شتنبر 2018، استهل أشغاله بتدارس مميزات الأوضاع الوطنية العامة ببلادنا، وذلك على ضوء تقرير تقدم به الأمين العام للحزب، وقف على طبيعة هذه الأوضاع على كافة المستويات، واستحضر التفاعلات والمستجدات المرتبطة بموضوع حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء، التي كانت تشرف عليها الرفيقة شرفات أفيلال باسم حزب التقدم والاشتراكية، من هيكلة الحكومة، حيث قرر المكتب السياسي تعميق تدارس الوضع في شموليته انطلاقا من التحاليل  والمواقف المبدئية المعبر عنها في البلاغ الصحفي الصادر عقب اجتماعه المنعقد يوم الثلاثاء 28 غشت المنصرم، وذلك تحضيرا للدورة المقبلة للجنة المركزية للحزب، مستحضرا ما هو مطروح على حزبنا من مهام من أجل الاضطلاع بدوره كاملا في تعميق مسار الإصلاح والدمقرطة والإسهام في ما تنشده بلادنا وشعبنا من تنمية وتقدم واستقرار”.

ويشارك حزب التقدم والاشتراكية بحقيبتين وزاريتين هما وزارة الصحة (أنس الدكالي) ووزارة إعداد التراب الوطني والإسكان والتعمير وسياسة المدينة (عبد الأحد الفاسي الفهري )، وكان سعد الدين العثماني قد حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء والتي كانت تشغلها شرافات أفيلال عن نفس الحزب .