“هيومن رايتس ووتش” ترفض تبرئة السعودية من مقتل خاشقجي

  • كاب24تيفي/ إيمان الطالبي:

 

طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الأمم المتحدة، بفتح تحقيق مستقل لتحديد ظروف مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، على أن يشمل التحقيق تحديد دور السعودية، والمسؤولين عن التفويض والتخطيط وتنفيذ الجريمة الوحشية، ودعت دول العالم لرفض تبرئة السعودية من الجريمة، مطالبة بالإفراج الفوري عن المدافعين عن حقوق الإنسان في سجون المملكة “كخطوة أولى”.
وقالت المنظمة في بيان لها إن “الرياض اعترفت أن موظفين رسميين نفذوا بصفة سعودية قتل خاشقجي”.
وعلى مستوى حقوق الإنسان بالمملكة، قال مايكل بيج نائب مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش، إن “دولا عديدة تملك سجلا إشكاليا، لكن السعودية هي الأبرز من بينها بسبب مستويات القمع الشديدة التي ظهرت بوضوح إثر القتل الوحشي لخاشقجي”، مطالبا السعودية بالاستجابة للانتقادات الدولية وإجراء تغييرات فعلية في مجال حقوق الإنسان، أولها الإفراج الفوري عن المدافعين عن حقوق الإنسان المسجونين في السعودية.
وأشار مجلس حقوق الإنسان إلى أن السلطات السعودية صعَّدت حملة قمع منسقة ضد المعارضين ونشطاء حقوقيين منذ استلام محمد بن سلمان ولاية العهد في يونيو 2017.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.