بعد عجزها المهول لتسديد الديون الحكومة تنهال على المواطنين بوابل من الضرائب بدءا من 2019

كاب 24تيفي/ الكارح أبو سالم

تنتظر  المغاربة ابتداءا من فاتح يناير 2019, ترسانة من الضرائب غير المنتظرة ، بعد أن صادق على مشاريعها نواب الأمة الذين تم التصويت عليهم بالأمس  من طرف من  يشتكون اليوم .

فرغم إرث الحكومات السابقة – سيما في عهد بنكيران – التي ينظر اليها المحللون الإقتصاديون ، أنها حطمت الرقم القياسي في القروض وتوقيع اتفاقيات اعادة الجدولة ، الأمر الذي أثقل   كاهل المواطنين ،  لم  يشفع لحكومة العثماني مايقاسيه المغاربة من آلام و محن مالية ،

فبعد الضرائب التي مررت بدون جلبة ، وبعد ضرائب المعسل والتبغ والمشروبات التي تحتوي على السكريات ، فقد تمت المصادقة من جديد على ضريبة غريبة ظهرت للوجود ، ( ضريبة الشراءات العقارية )  يتحملها كما العادة المواطن المشتري وليس البائع صاحب العقارات والقابض لحزمة من الأموال والمتملص من الضرائب .

وستخضع  جميع عقود البيع اعتبارا من فاتح يناير 2019الى ضريبة قدرها 1000ألف درهم عن كل إبرام للبيع والشراء ، حيث يبدو أن الحكومة أصبحت مشلولة أمام إيقاف نزيف تهريب الأموال ، واسترجاع الملايير المنهوبة من طرف عدد من كبار المسؤولين المتابعين ، والمؤسسات المطالبة قضائيا بأداء مابذمتها ، واستخلاص الضرائب من طرف الشركات الضخمة المتملصة بمباركة من بعض المسؤولين الحكوميين ، الأمر الذي لم تجد معه حكومة العثماني عدا الإلتفاتة الى جيوب الشعب المنهكة لإنقاذ السكتة الإقتصادية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.