صاحب أحلى صورة للملك محمد السادس يعاني في صمت الجوع والحرمان

كاب 24تيفي /الكارح أبو سالم  

في خروج لها مباغث على صفحتها التواصلية ، جر اليه أنظار المتتبعين ، واستغرب له من عاشوا في كنف دار المخزن العالمين بأسرارها ، والمشيدين بما تمتاز به من بركة ، دونت زوجة أحد أبرز المصورين – جميلة منار – المرأة التي خدمت وزوجها العرش العلوي ردحا من الزمن ، حيث انخرطت في صفوف الجيش في ريعان شبابها ، وبعد تقاعدها ورغم ما ألم بها من مرض ، وجدت لنفسها سبيلا للخدمة الإجتماعية والتطوعية خدمة للإنسانية ، في حين أنها تعيش المرارة والويلات والأزمات تلو الأخرى ساهمت في تمزيق حلمها اتجاه نفسها وأسرتها .

جميلة منار ، تندب حظها وزوجها الذي كان وراء الصورة الرسمية لعاهل البلاد ، والتي تم تداولها على اوسع نطاق، فاستثمرها وصوليون لأنفسهم واستفادوا وأحاطوا مستقبلهم بما يضمن لهم العيش الكريم ، أما زوجها صاحب الصورة فقد كان مصيره التبخيس والحرمان ، وأسرته التشرد والطرد من منازل الكراء والمصير المجهول لحد الساعة ،  والمعاناة الشديدة مع المرض المزمن ، وتشرد أبنائها وحالات ارتباك لمصيرهم العلمي والعملي ، فاختارت لآخر لحظة إطلاق الصرخة الأولى لعل الضمائر تصحو من غفوة الإستبداد .

كاب 24 تيفي تنقل التدوينة كما وضعتها منار بصفحتها :

  1. .

5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.